الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوميات برلوم .. اول يوم في الجامعة هع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hesho 30 AC



عدد الرسائل : 5
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: يوميات برلوم .. اول يوم في الجامعة هع   الجمعة مايو 30, 2008 2:27 pm

اول يوم في الجامعة يوم تاريخي و يحتاج توثيق هع
عموما لو انت فاضي بالجد .. تعال اقرا بيجاي لانو هنا في مسك زمن غريب .. بالتفاصيل هع
ركز :



الاحد : 9-12-2007

طبعا اول يوم دا كان مبالغة ..
جيت الصباح مع عمو الطيب و عمو عبدالله راكبين اتوز و خشينا لغاية البلوكات .. على اساس نصل لمبنى الكلية حيث التسجيل ..
و طبعا عندما كانت السيارة تشق طريقها من بين تيار الطلاب المتدفق .. اصبت بالهول من الجامعة ..
ما عارف كان فيه عدة مشاعر في ذاك الوقت .. فرح .. خوف .. غموض .. ارتباك .. توتر ..
لاني للتو فقط قد بدات رحلة اللاعودة.. ولا مكان للتراجع .. هاهي الجزيرة حيث ستبحث عن الاستقلال يا هاشم ..
مرحبا بك في العالم الحقيقي .. الافكار تدور في راسي.. اخذت نظرة سريعة على البنية التحتية ..
ممممممممممممممممممم
لم تعجبني الى تلك الدرجة و لكن ليست بمشكلة ان شاء الله .. بمرور الزمن يجب ان اعتاد عليها و اصلن يجب علي الاقتناع بفكرة ان
هذا هو مستوى السودان .. فلا يجب ان اصعب الخيارات او حتى ان احلم بالمزيد هع
نزلنا من الاتوز .. لم ندري في اي بلوك يكون مكان التسجيل.. سالنا احد الطلاب المارين قربي ..
اشار الينا للبلوك 3 ثم اتجهنا اليه ..
صعدنا الى الاعلى .. وجدت رجلا يجلس على طاولة قرب الباب .. و سالته عن التسجيل .. سالني هل قمت بالكشف الطبي؟
اجبته بالنفي .. فطلب مني بالذهاب و القيام به .. سالته عن مكان العيادة التي يستوجب الكشف فيها .. و قال بانها قرب الكافتيريا
وراء الورش او اللابات بتاعت الزراعة ولا مدري شو .. الزبدة
لم افهم الوصف لا انا و لا اعمامي و لكن صرفتو على اساس اني فهمتو هع .. و قلت في سري "هو انت شفت حاجة ؟ مرحبا بك في السودان يله" << باللهجة المصرية هع
المهم .. كانت العيادة شديدة البعد عن مبنى التسجيل(ما بعرف اقدر بس اكتر من نص كيلو هع) .. حتى اني شعرت بالغضب الشديد من هذه الحركة الغبية للدين
بما انه موسم التسجيل فيجب ان يكون مكان الكشف الطبي قريب من مكان التسجيل .. لكن لم اجد احدا اشكي اليه غير ربي ..
الزبدة .. بعد ما وصلنا
ذهبت و كشفت .. الذي كان مجرد قياس طول و وزن و ضعط الدم .. و بضع اسئلة تتعلق بصحتك ..
انتهيت منها في حدود ساعة ..
عدنا ادراجنا الى مبني الكلية في حدود الساعة 11 ظهرا .. و بدانا في تعبئة الاستمارات ..
اوراق كثيرة لا ادري ما الغرض منها لكنها كانت روتينا مملا جدا ..
و لكن اكثر شي يضحكني الى الان و لن انساه ابدا هو عندما صادفني السؤال : لماذا اخترت جامعة الجزيرة ؟؟
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
شعرت بالحنقة تنغص حلقي .. لم اخترتها ؟؟ و من قال لك اني اخترتها ايها الاحمق !! انا مجبر عليها
كنت طبعا شديد الغضب لم حل بي عندما تم خصم نسبتي حيث كانت 96.7 في الامارات لتتحول الى اشلاء 85.8 يادوب دخلتني الجزيرة ..
فهذا السؤال استفزني جدا هع .. و من شدة الغضب اجبتهم بـ "ماسورة" خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
انتبه عمي لما كتبته و قال لي .. انت عوير ولا شنو ؟ كدا ح يشموك هع .. اكتب رغبة التخصص و خلاص
اضطررت ان امسح ما كتبته و و تغيريه ..
بعد ما انتهينا من تعبئة الاوراق .. طلبو مني ان اقابل الاستاذ الذي يقوم باختبار الطلاب ليقرر من منهم المقبول و من منهم المرفوض..
استغربت طبعا و قلت : شيت !! ليه يمكن يرفضوني كمان ؟؟ ما الذي يحدث !
ذهبت اليه و انا مرتبك نوعا ما لعدم علمي بان شيئا كهذا سيحدث خخخخخخخخخخ
سألني عن اسمي .. و اجبته ..
قالي انت عارف ياتو دفعة ؟.. و انا من دلاختي قلت اي انا الدفعة الاولي
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
طبعا كنت عايز اقول اني سنة اولى .. لكن ما كنت مستوعب انو مصطلح دفعة بيختلف عن سنه
ابتسم ابتسامة استهزائية و قالي .. اوعك تقول كدا برا عشان ما يضحكو فيك .. لانو الدفعة الاولى اتخرجت ليها اكتر من 25 سنة هع
انت هسي الدفعة 30 و بتقرا في السنة الاولى .. راسي بقا صغير و حمرت من الخجل هع
الزبدة .. قام باستخراج شهادة ثانويتي العامة ..
قال : مممممم .. من الامارات ها ؟؟ كويس .. لاحظ ذاك المعتوه اني احرزت 99 في مادة الانجليزي ..
سالني درجتك مرتفعة ما شاء الله في الانجليزي .. انت شاطر شديد فيها ؟؟
اجبته بالايجاب و بانها مادتي المفضلة .. و كوني لا اعتبرها مادة بل هواية ..
قال لي اذن اريدك ان تعطيني المرادف الانجلش للجملة "الكيمياء التطبيقية و تكنولوجيا الكيمياء"
انا قلت من بدايتا مصطلحات كدا ؟؟ خخخخخخخخخ
اجبته : chemistry technology and the ......
و ارتبكت هع ما عرفت اتمها .. عرفني متوتر .. قالي تطبيق بالانجلش شنو؟ قلت application
طيب تطبيقي شنو ؟ اجبت applied قالي اذن خلاص معناها applied chemistry
ممممممممممممممم
قعد يناقشني عن فكرتي عن الهندسة الكيميائية ..
و طلب مني اني اثابر شديد في الدراسة لانو شباب الشهادات العربية دائما ما ينخفض مستواهم عن مستوى الثانوي بتاعم
" كان بيلمح لانو نحن شهاداتنا ضعيفة و مستوانا ضعيف و بنستاهل الخصم و لازم نشد حيلنا هع "
الزبدة انا استفزيت بكلامو .. و رديت : اصلن لا توصي حريص .. و انا واعد نفسي اني اكون من اوائل الدفعة عشان اثبت للناس انو نحن مش تعبانين اكاديمميا
قالي المهم ان شاء الله تتاقلم .. لان اغلب الشباب شهادات عربية مشكلتهم بس في التاقلم << و دا فلعن اللي حاصل لي
سالني تان عن مسقط راسي .. اجبت باني من المحمية بعد شندي بشوية .. يعني اعتبر من ناس شندي
قال لي جعلي يعني ؟؟ مممممممممممممممم
طيب هل انت بتتصف بحماقه الجعليين زي ما معروف عنهم ولا لأ؟
خخخخخخخخ
سؤال كان مال امه داعي من جد ..بس شو اسوي اضطريت اجاوبه ..
قلت ليه دا طبعا بيعتمد على الموقف لكن عموما انا اغلب المواقف ما بتخذ فيها تصرفات بدون ما افكر فيها ..
سعد ذاك المعتوه بالاجابة و طلب مني الانصراف .. و صنفني باني مقبول هع << كان ترفضني .. والله دا الناقص
ذهبت و قالو لي بانه لم يبقا لي شي الا الذهاب و دفع الرسوم ..
ذهبت للاسفل و دفعت مبلغ 365 جنيه .. 300 سمستر + 65 رسوم تسجيل .. << مع انو ناس الشهادة سودانية رسوم تسجيلم ب40 هع
الموهم ..
طلعت فوق تاني و سلمت الفواتير و ادوني بطاقة خلاصة القيد .. و انو البطاقات ح تنزل بعدين ..
كانت الساعة في ذاك الوقت قد قاربت 1 ظهر ..
كدا قد انتهيت من احدى المشاكل ..
حان وقت المشكلة الاخرى الا وهي البيت ..
اتصلنا على هيما (صاحبي من ابوظبي ساكن هو و شباب في شقة و انا مفروض اسكن معاهم و وعدناه بانو نتصل عليهو عشان نجي البيت و تشتري اللازم)
مشينا الكافتيريا عشان نفطر << فطور الساعة واحدة عاااادي بتحصل .. يعني لا تستغرب خخخخخ
طبعا الكافتيريا كانت بحالة مزرية نوعا ما .. حسيت بحجم المعاناه التي ساكابدها طوال تلك الخمس سنين هع
حاولت نسيان هذه الافكار الشيطانية الغوغاء التي تحضني من اكمل مسيرة العلم في هذا الصرح العلمي .. << لا يكثر
اتصلت على هيما.. لم يرد .. اتصلت مرة ثانية .. لم يرد .. مرة ثالثة .. اجابني شخصا اخر ليس بهيما ..
سالته اين هيما ؟ قال بانه ذهب الصبح في عجلة من امره الى الجامعة لكي يتمكن من اللحاق بالمحاضرة و نسا جوالو في البيت ..
قلت في سري : OHH SHIIIIIIIIIIIIIIT هع
انا : طيب انت ساكن معاهو في البيت مش؟
هو : اي .. انت البرلوم الجديد ولا شنو ؟
انا : اي اي انا هو .. الزبدة نحن عايزين نجي .. وصف لينا البيت ..
هو : خلاص طيب انت هسي امشي على السوق و لمن تصل هناك اتصل علي عشان اوصف ليك.. لانو انا احتمال امرق و تلفون هيما ح يرسلو ليهو في الجامعة.. هاك نمرتي و سجلا باسم محمد برعي
مشينا السوق .. و لمن وصلنا السوق و من اللبشة بدل ما ادق لبرعي دقيت لتلفون هيما هع ..
جاني كمان واحد تالت جديد ..
انا : انت محمد برعي ولا شنو ؟
هو#2 : لالا انا ما هو انا واحد تاني اسمي محمد يوسف
انا : الزبدة .. << وقح هع
هو#2 : اها ؟ << متنح هو الاخر هع
انا : البيت وين وصفو للسواق دا عشان يجيبنا ..
مررت التلفون على السائق لكي يتلقا الوصف بالكامل .. و قام بايصالنا لقدام عمارة حمراء كبيرة ذات طابقين ..
لم اعرف من هو محمد يوسف هذا .. و لكن اتصلت عليه بالجوال .. و سالته انت وين ؟؟ انت اللي لابس بنطلون اسود ولا شنو؟
اجابني بالايجاب .. نزلت من السيارة و سلمت عليه ..
طلعنا الى الاعلى .. طبعا قد استغربت من كونهم يسكنون في شقة .. حيث لم يخبرني هيما قط بانها شقة و ليست منزلا عادي .. تحمست للفكره هع
دخلنا البيت .. طبعا حالة صععععععععبة من جد .. الهدوم مبهدلة و مشتته .. البلاط وسخ .. المراتب على الارض ملقاه ..
الزبدة البيت كان حالتو غريييبة .. عمي الطيب كان يظهر في وجهة انو غير مرتاح لهذا الوضع "المبشتن" هع هع
بلعت ريقي .. وقلت ربك كريم يا عبادي ..
قعدنا شوية .. جاب لينا بارد .. اعمامي كانو بيتكلمو مع محمد يوسف دا .. و كما كان معاهم واحد تان من ناس البيت حلبي اسمو مصعب ..
انا كنت ساااكت .. افكر و افكر وافكر ..
محمد يوسف عاين لي و قال ضاحكا لمصعب امام اعمامي : عاين البرلوم المخلوع دا !! هع.. انت والله يا مان حالتك احسن مننا بمراحل نحن جينا هنا ما عارفين اييي حاجة .. بيت ما عندنا ننوم فيهو .. انت كويس بتعرف هيما
المهم .. اتفقنا مع الشباب اننا سوف نذهب للسوق لكي نشتري السرير و المرتبة و المخدة ..
و قامو باعطائنا المفتاح لكي نفتح الباب و نحن عائدون لانهم سيذهبون كلهم للجامعة ..
ابراهيم اتصل في ذاك الحين و اعتذر عن نسيه لجواله في المنزل .. و اخبرته اني ساذهب لكي اتي بالاغراض من السوق .. قال لي اذن عندما تكون عائد للمنزل اعطني اتصالا حتى اتي اليكم ..
ذهبنا للسوق و اشترينا اغراضنا المطلوبة .. و كان عمي الطيب -معروف باخلاقو الضيقة- يهمهم طول الطريق بانه غير مرتاح للمنزل و لا للشباب
قال لي : عليك الله اولاد مغتربين ما عندهم قروش ينامو في فرش على الارض؟ ديل مبهدلين شديد ..
طبعا عمك بيتكلم بلا وعي .. و مافي بيت عزابة تلقاهو مرتب .. ( بيتنا يومتا كان بالجد مروع لانو بداية السمستر و الناس جاية من اجازة .. لكن بعد اسبوع بقا يلمع هع )
فا عمي دا كان عايز ليهو موضوع ساي .. حتى من شدة خيالو الواسع قال لي انو الشباب ديل ما مظبوتين و انو شما ريحة بنقو في الشقة
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ .. العن ام التحشيش يا شيخ .. سلامات يبو؟!! اي بنقو اي خرابيط !
المهم و نحن راجعين اتصلت على هيما و قالي انا بجي في حدود الـ3 كدا ..
وصلنا البيت .. و رفعنا الحاجات للبيت .. طبعا البيت كان فاضي فاخدنا تفحص ادق من قبيل .. على راحتنا يعني
طبعا الشقة تتكون من غرفتين و هول و حمام و مطبخ و بلكونتين ..
و نحن في الاول قعدنا في الغرفة الصغيرة .. اللي قالو بتاعت ناس مصعب الحلبي
و التانية بتاعت ناس هيما .. طبعا انا اول مرة اخشا .. كبيرة و نوعا ما اكتر ترتيبا من ديك ..و بالفعل عمي كان قال انت بس خليك مع هيما
ختيتي سريري جوا .. و ظبط الاوضاع ..
هيما جا البيت كابس .. سلم علينا .. و عمي قال ليهو خلاص يا مان الزول بعد دا بقا تبعكم .. يلا نحن قادين الخرطوم << حسيت بالخيانة العظمى هع
سلمنا عليهم و ودعناهم..
قعد في البيت انا و هيما برانا و اتونسنا ..
طبعا انا علاقتي بهيما في ابوظبي كانت سطحية .. هو ساكن معاي في نفس العمارة ..
لكن عندو اصحابو براهو .. طبعا كلهم كبار شديد عشان كدا ما كنت بشتغل بيهم
فا كان بينا سلامات بس .. يعني ما بعرفو بعرفو .. زيو زي محمد يوسف و زي محمد برعي و زي مصعب هع
الساعة جات زي 4 و نحن زهجانين للدين و المواضيع كملت ..
قالي انت ما جعان ؟ قلت ليهو لا عادي .. قالي خلاص طيب ارح السوق نتغدى و بعدين نمشي الجامعة..
قلت ليه خلاص يا عبادي مية مية .. لبست البوت بتاعي و قدينا ..
خشينا مطعم فريش .. و طلبنا اتنين شيش طاووق و عصير اناناس << يحب التفاصيل هع
اكلنا .. ثم اتجهنا نحو الجامعة .. طبعا كانت اقل اكتظاظا من الصبح .. كانت نوعا ما اجمل شكلا في وقت العصرية
جلست مع اصدقاء هيما .. ذهبنا الى جلسة تحت الشجر يقيمها اولئك الشباب ..حيث كانو يغنون بالعود اغاني سودانية ..
طلبو مني الغناء .. لكني اعتذرت كوني لا اسمع الاغاني السودانية او العربية فلا احفظ منها شيئا ..
طبعا شموني شدييييد .. برلوم و مفتري !! هع
عموما جلسنا حتى ما بعد المغرب و هيما و اصدقائه يتبادلون الضحكات و الونسات .. و انا مهموم بهذا المستقبل المغمض ..
طيبعا لم انبس ببنت شفة .. الا بعض ابتسامات المجاملة ..
شعر هيما باني قد ضجرت .. فسالني اذا كنت انوي العودة الا البيت .. اجبت بالايجاب .. فسلم على اصحابه و عدنا ادراجنا
و صلت للبيت و وجدت باقي الشباب موجودين .. ذهبت و جلست في سريري و انا تااام الصموت ..
بدلت ملابسي .. ورقدت في سريري ..
اخذت افكر و افكر بما سيحدث غدا .. لو كانت لي الفرصة في هذا الوقت للانسحاب و العودة من حيث اتيت لفعلت !
حرى الوقت سريعا و حان موعد العشاء .. طلب مني الشباب ان اتي معهم الى العشاء ..
سالت ليه انتو حتتعشو وين ؟ رد احدهم بانه في دكان قريب .. سيذهبون لتناول الفتة "بوش"
اعتذرت بحجة انه ليس لي نفس بان اتناول العشاء .. قال لي لا تعال و شوف البلد عاملا كيف ما لازم تاكل ..
وافقت و ذهبت معهم .. نزلنا و اخذت انظر حولي بفضول .. هذا هو الحي الذي ساترعرع فيه السنوات المقبلة ..
قامو باعداد صحن كبير من الفتة .. طبعا قد تناولت بضع لقيمات كالعادة و شبعت .. محمد يوسف "تحسس" من هذه الحركة و قال يا جماعة هشو دا الاكل ما عجبو
اجبته بالعكس .. انا من معجبين الفته و لكني مسدود النفس هذه الايام فلذلك لا تفرق ان كان بوش او دجاج كنتاكي هع !
عدنا للشقة .. و ذهبت الى سريري كالعادة و استلقيت فيه ..
ظننت ان كل شخص سيذهب الى سريره و يطفئو الانوار .. لكي ينامو و لكن هيهات .. انسيت انك في بيت عزابة و ليس في بيت الماما و البابا ؟؟ هع
طبعا قامو بافتراش ملاءة على الارض و جلسو فيها .. و بدؤا بلعب الكوتشينة ..
قلت في نفسي دعهم ياخذون راحتهم .. لا ضير بان انام و النور مضاء .. و كن ياريت لو انهم يلعبون بهدوء
فانا ليس لي علم بهذه الكوتشينة او بطقوسها هع .. حيث يجب الصراااخ و اللعب بحمااااس .. يعني من الاخر : مااااافي نوم هع
و طبعا لم يقصرو باعلاء اصواتهم فقط و لكن قامو ايضا بتوصيل "السب هووفر" باللابتوب و شغلو الاغاني باعلااا صوت ..
مصعب الحلبي شعر بانني اريد النوم .. فسالني هل تريد النوم ؟؟ طبعا قلت في سري: انت غبي ؟ يعني لو عايز العب كان غالبني اقول؟
المهم رديت : لالا عادي خدو راحتكم .. طبعا من باب الادب و الذوق .. هو كمان قام بتوطية الصوت ,..
محمد برعي كان داخل جو مع الاغاني و غضب لمن وطو الصوت .. قال مالك وطيتو ؟؟
مصعب رد : ياخ هشو دا عايز ينوم مافي داعي للصوت العالي .. انا وقتا قلت لالا يا عبادي عادي ياخ علو على راحتكم ..
برعي رد على باستفزازية : انت كمان ما تعمل لي فيها ظريف و بتاع .. مش قبيل قلت ما بتسمع عربي و سوداني ؟ طيب مالك هسي مالك بتقول علي الصوت؟
طبعا شميتو ليك شمة .. انا براي جديد و ملبوش و دا كمان يجي يستفزني هع
قلت ليه يا عبادي انا قلت كدا عشان شايفكم مندمجين و ما ظريفه اقطع عليكم برنامجكم عشاني .. لكن لو انت عايز الفظاظة و قلة الادب خلاص اقفل السب هووفر دا نهائي لانو مزعج للدين و انا عايز انوم !
كدا كويس معاك ؟ سبحان الله ! قلت في نفسي: محترمين مشكلة .. قليلين ادب مشكلة ! الحمدلله و الشكر بس هع
عموما وطو الصوت اكتر من الاول .. و انا بقيت ساكت و قاعد افكر بيومي كيف كان .. و كيف ح يكون بكرا ..
اتمنيت اني انوم و القا نفسي في سريري في ابوظبي هع ..
الافكار تدور و تدور و تدور .. حتى غرقت في نوم عميييق ... Sleep Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد عبد الكريم
واحد من الناس
واحد من الناس
avatar

عدد الرسائل : 71
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوميات برلوم .. اول يوم في الجامعة هع   الجمعة مايو 30, 2008 3:59 pm



ههههههههههههههههههههههههههههه

والله يومك جميل جدا

مبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالـــــــــــــــــــــغــــــــــــــــة

لكن أسلوبك في السرد كان جميل والله

مشكور على اليوم الجميل ده وانا عشته معاك

ومنتظر الجديد من إبداعات قلمك

تقبل مروري




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ast30.worldgoo.com
رانية جلال



عدد الرسائل : 2
العمر : 36
الموقع : عطبرة
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات برلوم .. اول يوم في الجامعة هع   الثلاثاء مايو 26, 2009 5:33 am

انت والله برلوم محظوظ ما شفت الناس زمان كان بتعاني كيف انت هسع في نعمة وكويس ما لميت في سنير برلمك وبدل يوديك بلوك 3 للتسجيل يوديك بلوك zero زي ما عملو معاي انا وابوي .المهم الجامعة الما عاجباك دي ما حتحيس بيها إلا بعد ما تتخرج وتلم ليك في وظيفة سريع من بين الملايين بس عشان خريج من الجزيرة . وشوف كلامي دا وكلها بعدين تكون زكريات جميلة بدليل هسع انا مجردما شفت موضوعك اثار في شجونا كنت اكتمها الله يديكم العافية ويخرجكم بالسلامة ويبعد عنكم البروبيشن والاسترك والي الامام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوميات برلوم .. اول يوم في الجامعة هع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلاب جامعة الجزيرة :: الملتقى العام :: ملتقى خاص بطلاب الجامعة-
انتقل الى: